مدير مختبر الفيروسات لـ”تمغربيت 24″: خطر “أوميكرون” قائم في مدى تعامله مع المناعة

29 نوفمبر 2021آخر تحديث : الإثنين 29 نوفمبر 2021 - 3:41 مساءً
.
مجتمع
مدير مختبر الفيروسات لـ”تمغربيت 24″: خطر “أوميكرون” قائم في مدى تعامله مع المناعة
الرباط: حمزة فاوزي

يعيش العالم حالة من الخوف والترقب مع انتشار المتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون”، حيث حذرت منظمة الصحة العالمية من خطر انتشاره على مستوى العالم، وتصنيفه كخطر عالمي “مرتفع للغاية”، وهو ما دفع بالعديد من دول العالم لاتخاذ إجراءات مشددة، بينها المغرب.

وكان المغرب من بين الدول التي قامت باتخاذ خطوات صارمة، حيث أعلنت وزارة الخارجية المغربية، أن المغرب قرر وقف استقبال جميع الرحلات الدولية الجوية القادمة له لمدة أسبوعين ابتداء من اليوم الاثنين.

وتأتي الإجراءات كخطة استباقية للحفاظ على المكتسبات الوطنية التي تم تحقيقها حسب اللجنة بين وزارية لتتبع كوفيد، ولم يسجل المغرب بعد أي حالة من المتحور الجديد “أوميكرون”، في وقت أعلنت العديد من الدول رصد حالات جديدة، حيث أعلنت عدة دول آسيوية وأوروبية اكتشاف أولى الإصابات لديها بمتحور “أوميكرون”، آخرها سويسرا والبرتغال وأسكتلندا اليوم الإثنين.

وفي هذا السياق أكد الدكتور مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني وعضو اللجنة العلمية للتلقيح ضد كوفيد 19، في تصريح لـ”تمغربيت 24″، أن المتحور “أوميكرون” ينبثق من فصيلة كورونا، وهو من نفس سلالة الفيروس الأصلي، موضحا أنه متحور جديد ظهر في 24 نونبر بجنوب إفريقيا، ولديه عدة طفرات في آن واحد، مضيفا أنه كان من المرتقب انتشاره باعتبار وجود توقعات لظهور طفرات جديدة من كورونا.

وأضاف مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني، أن اللقاحات تحمي ولكن بشكل متفاوت، ما يعني أن المتحور الجديد لديه انعكاسات سلبية على اللقاحات المتوفرة حاليا، فهو برغم فعاليتها العالية يستطيع التأثير عليها، لكن ليست بانعكاسات كاملة، حيث تبقى الحماية موجودة بشكل مضمون، ويبقى الخطر قائما في مدى تعامله مع المناعة.

ولم يستبعد عضو اللجنة العلمية اتخاذ إجراءات أكثر تشددا لمواجهة خطر تفشي هذا المتحور الجديد، حيث بين أن الإجراء الخاص بغلق الحدود الجوية جاء للحد من انتشاره داخل المغرب، وأن كل شيء ممكن اتخاذه في المستقبل بناء على المنحنى الوبائي والمعطيات الوبائية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق