الجماهير المغربية تطالب بمبارزة كروية بين منتخبي خليلوزيتش وعموتة

آخر تحديث : الأحد 5 ديسمبر 2021 - 3:29 صباحًا
.
رياضة
الجماهير المغربية تطالب بمبارزة كروية بين منتخبي خليلوزيتش وعموتة

بعد المستوى المتميز في الأداء الذي أبان عنه المنتخب المغربي الرديف، وعلو الكعب الذي ظهر به  في الجولة الأولى والثانية من دور المجموعات بكأس العرب المقامة حاليا بدولة قطر، تحت قيادة الإطار الوطني حسين عموتة،طالب نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعيبإجراء مباراة فاصلة بين المنتخب الأول والرديف، لاختيار من يستحق تمثيل المغرب في المنافسات والمحافل القارية والدولية.

وطالب النشطاء بإجراء مباراة ودية تكون فاصلة بين المنتخب الأول لكرة القدم بقيادة خليوزيتش، وبين المنتخب الرديف تحت إشراف حسين عموتة، والفائز في المباراة يمثل المغرب في كأس أمم إفريقيا حسب تعبير النشطاء، و التي ستقام بالكاميرون مابين 9 يناير المقبل إلى غاية 6 من فبراير 2022، وكأس العالم التي تنظمها قطر كأول دولة عربية في تاريخ البطولة، العام القادم.

ويحمل المنتخب المغربي الرديف في حوزته لقب كأس العرب الأخيرة، التي أقيمت في الممكلة العربية السعودية عام 2012 بينما المنتخب الأول لم يحصد أي لقب منذ سنة سنة 1976، حينما فاز بلقب كأس إفريقيا للأمم.

وأقنع أبناء عموتة الجماهير المغربية بالفوز برباعية نظيفة في اللقاءين الأول والثاني أمام فلسطين والأردن، حيث أشادوا بطريقة عموتة في إختيار الاعبين المناسبين لتمثيل المغرب و تشريف الكرة المغربية في البطولة العربية، فتمكنوا من امتاع الجماهير نتيجة وأداءا، قبل مواجهة منتخب السعودية في اللقاء الأخير برسم الجولة الثالثة من دور المجموعات.

ويتصدر المغرب المجموعة الثالثة برصيد ست نقاط، التي تضم فلسطين والأردن والسعودية، كما حافظ على شباك نظيفة في المبارتين.

كما أن المنتخب المغربي مرشح للظفر بالكأس العرب حسب تحليل مهتمين بالشأن الرياضي، وذلك بناء على طريقة لعبه التي ظهر  بها في دور المجموعات، وقوة هجومه، إلى جانب أن النسخة الاخيرة في حوزته ومن الضروري أنه سينزل بكل ثقله للحفاظ على لقبه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الأخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق