إطلاق النار وإغلاق مقر وزارة حساسة لجبهة البوليساريو الانفصالية

5 أغسطس 2022آخر تحديث : الجمعة 5 أغسطس 2022 - 11:09 صباحًا
الناسك زكرياء
سياسة
إطلاق النار وإغلاق مقر وزارة حساسة لجبهة البوليساريو الانفصالية

تعيش مخيمات تندوف ، على صفيح ساخن إثر اندلاع احتجاجات خلقت فوضى عارمة ، بعد قيام أفراد من قبيلة ولد البوهالي باغلاق مقر مايسمى “وزارة الدفاع” ، كما تطور الأمر الى اطلاق للرصاص.

وقالت مصادر متطابقة ، أن الفوضى اندلعت احتجاجا محاكمة ابنِ ما يسمى قائد لواءِ الاحتياط ومسؤول ما يسمى لجنة الدفاعِ بالأمانة الوطنية محمد لمين البوهالي، بتهمة حيازة المخدرات إلى جانب اثنين من أصدقائه، وإدانتهم بـ15 سنة نافذة .

إوقام محتجون من قبيلة ولد البوهالي بتوقيف سيارة تابعة لمايسمى “الدرك” بعد قيامها باستفزاز المحتجين الامر الذي دفع بصاحب السيارة الى اطلاق النار على المحتجين .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق