مناظرة التحول الرقمي في إفريقيا تحقق نجاحا من حيث التعبئة والمحتوى والتوصيات

آخر تحديث : الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 - 2:29 صباحًا
.
اقتصاد
مناظرة التحول الرقمي في إفريقيا تحقق نجاحا من حيث التعبئة والمحتوى والتوصيات

أكد منظمو مناظرة التحول الرقمي في إفريقيا (ATDA) 202، المنعقدة يومي 25 و26 نونبر الجاري بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بمدينة ابن جرير، أن هذه التظاهرة حققت نجاحا كبيرا من حيث التعبئة والمحتوى والتوصيات.
وأوضح المنظمون، في بلاغ، أن مناقشات المناظرة العاشرة للتحول الرقمي في إفريقيا، التي تنظم لأول مرة على أرض إفريقية، تمحورت حول موضوع “إطلاق منصة مرنة، سيادية ومستدامة لتشجيع الابتكار الإفريقي”، وذلك بمشاركة 400 مدعو قدموا من إفريقيا وأوروبا.
وأضاف المصدر ذاته أنه على مدى يومين، شاركت شخصيات وزارية وخبراء ومدراء ووكالات ومقاولات صغرى ومتوسطة وشركات ناشئة، في المناقشات حول العديد من الندوات والاجتماعات المباشرة وورشات العمل، مبرزا أن المناقشات انصبت على الخصوص حول التنمية الشاملة والمستدامة لإفريقيا، والابتكار، والذكاء الاصطناعي، والسحابة السيادية، والصناعة 4.0، والشمول الرقمي والتعليم، وريادة الأعمال، والتجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى تجارب البلدان حول التحول الرقمي.
وأشار إلى أن أشغال هذه المناظرة، التي نظمت بمبادرة من المجلة الإفريقية المتخصصة في المجال الرقمي “CIO Mag “، واللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، توجت بمجموعة من التوصيات.
وهكذا، وفي ما يتعلق ب”البيئة التنظيمية”، أوصت المناظرة بإنشاء والاستثمار في بيئة تنظيمية إفريقية للابتكار (المقاولات الناشئة والبحث الجامعي) تتلاءم مع بزوغ مواهب إفريقية قادرة على العمل بمنطق الشراكة المربحة للجانبين مع عمالقة التكنلوجيا، وإنشاء ودعم التجمعات الرقمية الإفريقية لاختراق الأسواق الدولية، وخلق جسر بين الإدارات ورجال الأعمال والمجتمع المدني، علاوة على تقوية الروابط بين الجامعة والمقاولات من خلال آليات التمويل التعاوني لتعزيز الابتكار.
كما أوصت، على مستوى “البنيات التحتية”، بإنشاء السحب الإفريقية، وتحقيق التطور التكنولوجي من خلال إقامة مراكز البيانات وتجميع التكنولوجيات.
وفي ما يتعلق “بالرأسمال البشري”، من المقرر تكوين وتعزيز قدرات الموارد البشرية للمشاركة في الثورة الرقمية ونشر الثقافة الرقمية بين السكان.
أما على صعيد “التشريع”، فقد أوصت المناظرة بالتصديق على معاهدة مالابو لتعزيز مكافحة الجرائم الإلكترونية، وسن قوانين حول حماية المعطيات والبيانات ولوائح الحوسبة السحابية.
وفي ما يتعلق بـ”التعاون” فمن المقرر أن تعتمد البلدان والشركات والمجتمعات المدنية الأفريقية إحراءات تناسقية حول أجندة واحدة للسيادة الرقمية في إفريقيا.
وجمعت المناظرة العاشرة للتحول الرقمي في إفريقيا (ATDA 2021) ستة وزراء أفارقة في المجال الرقمي (المغرب، والغابون، والنيجر، ومدغشقر، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، والكونغو)، إضافة إلى 15 وفدا إفريقيا، و70 متدخلا بالإضافة إلى تحالف “إفريقيا الذكية”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الأخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق