كاليدونيا الجديدة تصوت رسميا برفض الاستقلال عن فرنسا

آخر تحديث : الأحد 12 ديسمبر 2021 - 6:53 مساءً
.
دولية
كاليدونيا الجديدة تصوت رسميا برفض الاستقلال عن فرنسا
 أ. ف. ب

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد أن “فترة انتقالية” ستبدأ في كاليدونيا الجديدة، بعد أن رفض الناخبون بأغلبية ساحقة الاستقلال، مضيفًا أن “فرنسا أجمل” مع بقاء جزر المحيط الهادئ جزءًا منها.

وقال “بدأت فترة انتقالية. خالية من الخيار الثنائي نعم أو لا، يجب علينا الآن بناء مشروع مشترك، مع الاعتراف بكرامة الجميع واحترامها، ”مضيفًا“ إن فرنسا أجمل الليلة، لأن كاليدونيا الجديدة قررت أن تبقى جزءًا منها”.

وحقق رافضو استقلال كاليدونيا الجديدة عن فرنسا فوزا ساحقا في استفتاء أجري الأحد، ويشكل نهاية عملية لإنهاء الاستعمار، بدأت قبل ثلاثين عاما في هذه الأراضي الفرنسية الاستراتيجية في المحيط الهادئ.

وشهد هذا الاستفتاء الثالث والأخير حول حق تقرير المصير بامتناع قياسي عن التصويت، بعد دعوة الاستقلاليين إلى تجنب الاقتراع، حسب نتائج جزئية.

وقالت قناة “ان سي لا بروميير” التلفزيونية إنه بعد فرز 84 بالمئة من الأصوات، رفض 96 بالمئة استقلال هذا الأرخبيل الفرنسي الاستراتيجي الواقع في جنوب المحيط الهادئ.

ويشكل هذا الاستفتاء خطوة حاسمة في عملية بدأت في 1988 باتفاقات ماتينيون في باريس التي كرست المصالحة بين الكاناك السكان الأوائل لكاليدونيا الجديدة، والكالدوش أحفاد المستوطنين البيض بعد سنوات من التوتر وأعمال العنف.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الأخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق