الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات تصادق على مخطط عمل 2022

30 ديسمبر 2021آخر تحديث : الخميس 30 ديسمبر 2021 - 8:01 صباحًا
.
اقتصاد
الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات تصادق على مخطط عمل 2022

صادق مجلس إدارة الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، الذي عقد الأربعاء بالرباط، تحت رئاسة يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، على مخطط عمل الوكالة لسنة 2022.

وذكر بلاغ للوزارة صدر عقب اجتماع مجلس إدارة الوكالة برسم الدورة الثانية لسنة 2021 أن مخطط العمل هذا يهدف إلى “مواكبة النمو الاقتصادي للمغرب عن طريق مساعدة القطاعات والشركات والمستثمرين للاستجابة لحاجياتهم من الكفاءات والموارد البشرية، من خلال برامج إنعاش التشغيل وكذلك الخدمات المقدمة لهم وللباحثين عن شغل وحاملي مشاريع التشغيل الذاتي”.

وتتوخى الوكالة خلال سنة 2022 تحقيق الإدماج الاقتصادي لفائدة 120 ألف باحث عن شغل؛ وتحسين قابلية التشغيل لدى 35 ألف مستفيد من الباحثين عن شغل؛ ومواكبة 6500 حاملة وحامل مشروع؛ والمساهمة في إنشاء 2600 نشاط اقتصادي (شركات صغرى جدا أو أنشطة مدرة للدخل).

كما تهدف الوكالة إلى العمل من أجل استفادة 150 ألف باحث عن شغل من خدمات المواكبة والتوجيه في مجال البحث عن شغل؛ والعمل على توجيه 100 ألف باحث عن شغل نحو المهن الملائمة لكفاءاتهم.

ونقل البلاغ عن السكوري تأكيده بالمناسبة على ضرورة تقديم عرض خدمات متجدد مبني على سياسة إرادية من أجل تحقيق العدالة المجالية استجابة لاحتياجات الساكنة المعبر عنها خلال اللقاءات التشاورية الجهوية التي نظمتها وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات مؤخرا والتي اختتمت بداية هذا الأسبوع.

وشدد الوزير أيضا، على ضرورة مراجعة البرامج الحالية والأخذ بعين الاعتبار الواقع الجديد للاقتصاد الوطني على مستوى القطاعات الإنتاجية، موضحا أن هذه البرامج المعدلة تروم الاستجابة للاحتياجات المحينة لمختلف القطاعات، كما تهدف الى معالجة تحديات الحفاظ على مناصب الشغل في ظروف الأزمة الصحية.

وأضاف أن الأمر يتعلق كذلك ب”تثمين التجربة الهامة للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات في مجال ريادة الأعمال ومواكبة خلق المقاولات من أجل الاسهام في الأوراش الحكومية في هدا المجال”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق