صاحب الشارب الشهير يفوت على المجتمع فرصة إطفاء فتيل التوتر الجامح

آخر تحديث : الأربعاء 24 نوفمبر 2021 - 10:19 صباحًا
.
الرأي
صاحب الشارب الشهير يفوت على المجتمع فرصة إطفاء فتيل التوتر الجامح
خالد أخازي*
النقابات “كثر الله خيرها” ما إن التقوا فينيق الدولة، ولد موسى “الله يعطنا زهره”، حتى أثارت بقوة وحماسة قضية الساعة…المتعلقة بتحديد السن في الثلاثين قهرا لإجراء مقابلة التعليم بعد التنقيب الدقيق في مفاصل البكالوريا والإجازة…
هذا ما أفاد به د. خفيفي نائب الكاتب العام للجامعة الوطنية للتعليم للموقع بصريح العبارة ” كل النقابات طالبت بقوة وحزم إلغاء سقف السن، وهذه كانت قناعة عامة، ما اختلف هو التعليل ورؤية كل نقابة لضرورة التراجع عن شرط السن…”
لكن يبدو أن وزير التربية الوطنية، لم يتخلص بعد من شهوة السلطة، وإن لم يقلها المسؤول النقابي، فالفينيق فرد جناحيه وغلظ القول وقذف بلهبه، حتى تزحزح من تزحزح زاعما أن القضية لا تدخل في اختصاص النقابات…
هل عم الصمت… لا ندري…. المهم… سياسة تخراج العينين تنفع في الزمن هذا…
وليكن… فهم الشركاء… واليوم شركاء لكن بكتالوج ولد موسى، والتراجع عن شرط حد السن معهم كقرار خير للجميع… انتصار للشراكة والوساطة المجتمعية وهزم للأنانية وتدبير القطاع بالتسلط والتغول…
قفا نبك من ذكرى أمزازي…
صاحب الشارب الشهير في شان أليزي… فوت على نفسه وعلى أخنوش فرصة الخروج من أزمة عميقة من شأنها أن تتطور إلى ربيع للأساتذة والطلبة…
فالوضع لا يحتمل…
وكل شيء ممكن…
ارتفاع الأسعار بلغ مداه…البطالة… تدهور الصحة… الحريك…. الغلاء… الفساد…
البطالة تتوسع يوما عن يوم… وإن قدموا مؤشرات تخصي الذين” يقفون أمام الأبواب من شروق الشمس ألى غروبها” و356 يوم في السنة وسبعة أيام في الاسبوع…
وإن قدموا كل الذين يجرون كالمجانيين بدراجاتهم في الشوراع لإيصال طلبية سريعة…
أما عقود لانابيك… فهي جحيم بوابته حديقة…
من يشتغل من شبابنا مظهريا فهم في مهن استعباد لا كرامة…بلا أفق ولا استقرار…
شركات عالمية نفضت يدها من تكاليف التشغيل فظهر في الزمن الأغبر شركات الوساطة…
شركات تصنع البؤس وتقوي الشركات وتزيد في تفاقم الأوضاع الاجتماعية…وتصنع الجنون
كان ممكنا… لصاحب الشارب الدقيق… الذي له قلبان… قلب يهوى الرباط وقلب يعشق باريس… حتى اجتمع فيه من الهوى والولاء ما لم يجتمع في غيره…
كان بإمكانه أقول أن يستغل الفرصة التي قدمت له اليوم لإنهاء فتنة لا أحد يدري تداعياتها…
فلا تنسوا فالفنيق مغربي فرنسي…
ربما فرنسي مغربي….
لا تنسوا أن في القلب الواحد لا بجتمع حبان…
لكن في فؤاد رجل النموذج التنموي يجوز ما لا يجوز في غيره…
المهم… يا سادة… الفينيق…. لم ينس هبة الداخلية… فهب هبوب القامع … وأخرج الجميع من القضية بحجة الاختصاص… واعتبر القضية حكومية….
كأننا لا نعرف أن من يأتي من باريس أكبر من أي حكومة…
كأننا لم نجرب… بنشهبون… وغيرهم من الخبراء الأوفياء…القريبين حدا من الفران ….
أحرق صاحب الشارب الدقيق حلم الرفيق والصديق والأخ والعريق….
مرحبا بخارطة الطريق الجديدة….
” تخراج العينين والقمع الرقيق رقة شارب الخبير”…
قلت فوت عليه فرصة الخروج من المأزق بشرف…
لكن كعادة من شرب لبن التغول… استكبر…
ما العمل فالرجل ليس رجل سياسة… وخبرته في التوافقات وإطفاء الحرائق ضعيفة…. لأن من طعامه اللهب… يكره خراطيم الإطفاء…..
وكانت لنا فرصة… مع النقابي نفسه د.محمد خفيفي… لنعلم سبب مطالبتهم بالاطلاع على المراسيم… فعلمنا أنهم لا يعلمون المضامين وبالتالي يريدون استبعاد كل مفاجئة…
ولد موسى…صاحب الشارب الرفيع… في مدينة الأنوار ….عاد إليكم من جديد بخارطة طريق…
فيها من إعادة التربية أكثر من التربية…. ولمَ لا… فهو السبورة السوداء لحجرة أخنوش قدس الله سره… ومتعنا بحظه الذي لا حظ بعده….
بالمناسبة.: ما بني على باطل فهو باطل.. لا يحق لك اشتراط ألا يكون المرشح مرتبطا بعقدة عمل… فهذا أمر… إن حدث… ووقع فيه خلاف متروك للقضاء…. وهذا الشرط باطل لأنه بني على صفقة باطلة…..
                                                                                          *روائي وإعلامي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الأخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق